اهداء من ابنة دولة الامارت العربية المتحدة

الرؤية : ايجاد موقع الكتروني متميز على شبكة الانترنت حول شخصية صاحب السمو سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان..

الرسالة : جعل المواقع و المنتديات من أهم المصادر المعلوماتية الالكترونية حول دولة الامارات العربية المتحدة في جميع مجالاتها المختلفة ماضياً و حاضراً و الوصول الى العالمية بروح الهوية الوطنية..

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 
قريبا

بقلم :
قريبا
قريبا

شريط الاهداءات الخاص بأعضاء منتديات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في قلوب محبيه


انت الآن تتصفح منتديات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في قلوب محبيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع

انت الآن تتصفح منتديات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في قلوب محبيه

قديم 30 - 08 - 2013, 00:46   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ريم البغدادي
اللقب:
ღ♥ღ مشرفـ عــام الاخبار ღ♥ღ
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم البغدادي

البيانات
التسجيل: 22 - 09 - 2007
العضوية: 480
المشاركات: 27,317 [+]
بمعدل : 10.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 36
نقاط التقييم: 133
ريم البغدادي will become famous soon enoughريم البغدادي will become famous soon enough
 



الإتصالات
الحالة:
ريم البغدادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : التربية والتعليم والتعليم العالي
Toto مدارس تلجأ إلى "طرق التوائية" لتحقيق المزيد من الأرباح


أسعار الزي تُجاري الألبسة العالمية سعرا وكتب بثمن موسوعات
مدارس تلجأ إلى "طرق التوائية" لتحقيق المزيد من الأرباح





مدارس تلجأ "طرق التوائية" لتحقيق




يكفل قانون وزارة التربية والتعليم للمدارس الخاصة حق رفع الأقساط مرة كل ثلاثة أعوام بنسب متفاوتة تصل إلى 30%، تبعاً لمستوى التطوير الذي تجريه على مدخلاتها التعليمية، وعلى بنيتها التحتية، وبالرغم من أن هذا الحق مشروع للجميع، برسم تحقيق شروط الزيادة، إلا أن بعض هذه المدارس، يلجأ إلى طرق التوائية، لرفع الرسوم، وتحقيق الربح “الفاحش”، من خلال “المتاجرة” بالكتب، والزي المدرسي، والرحلات، وأدوات الأنشطة اللاصفية، وحفلات التخرج، موظفة بذلك الاحتياجات الطلابية لخدمة مآربها الربحية، حيث وصل، على سبيل المثال، ثمن الزي المدرسي في احدى المدارس الخاصة في أم القيوين إلى 1000 درهم مجارياً بذلك أسعار ماركات الألبسة العالمية، فيما بلغ متوسط ثمن الكتب نحو 1800 درهم .


وأمام هذا الجشع في التكسب الذي باتت تتنوع صوره، وتكثر يوماً بعد يوم، تتورم شكاوى أولياء الأمور من هذه الفوضى التي حولت التعليم إلى سلعة تباع وتشترى، ما دفع بالمناطق التعليمية إلى تحذير المدارس الخاصة من التلاعب برسومها، أو التكسب من أولياء الأمور، حيث حذرت منطقة الشارقة التعليمية من تقاضي أي رسوم إضافية تحاول فرضها بعض المدارس، مؤكدة أن الرسوم المعتمدة هي التي تأتي بموافقة منها .


في حين أكد سالم سيف الجابر، رئيس قسم التعليم الخاص بإدارة منطقة رأس الخيمة التعليمية أن التسعيرة المحددة للأزياء المدرسية في جميع المدارس الخاصة التابعة لإدارة المنطقة يجب ألا تتجاوز مبلغ 200 درهم فقط .


وقال علي حسن مدير منطقة عجمان التعليمية إن أولياء الأمور ليسوا ملزمين بشراء الزي المدرسي من المدارس، وإن بامكانهم تفصيله في مكان آخر بما يناسب مستوياتهم المادية، بشرط أن يكون مطابقاً للمواصفات المطلوبة من حيث الشكل واللون .


فيما أفاد محمد أحمد درويش، رئيس النظم والتصاريح في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه لا يحق للمدرسة زيادة أسعار الزي والكتب المدرسية إذا كانت المورّد الوحيد لهذه الخدمات .


40 % زيادة في رسوم الزي في دبي


دبي- محمد إبراهيم:


عبّر عدد من أولياء الأمور، يدرس أبناؤهم في مدارس دبي الخاصة عن استيائهم بسبب ارتفاع أسعار الزي المدرسي، والكتب المدرسية في بعض المدارس، وفي مراحل التعليم المختلفة، معتبرين أن الزيادة التي في بعض المدارس هذا العام بلغت نسبة 04% في رسوم الزي المدرسي .


فيما نفت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي تلقيها أي شكاوى حول ارتفاع سعر الزي المدرسي، وتدني نسبه التخفيض التي تمنح على وجود الشقيقين في مدرسة واحدة، إلى 5 - 10% في بعض المدارس وفقاً لأولياء أمور .


وأفاد محمد أحمد درويش رئيس النظم والتصاريح في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه لا يحق للمدرسة زيادة أسعار اللباس المدرسي والكتب المدرسية إذا كانت المدرسة هي المورّد الوحيد لهذه الخدمات، وفي حال توفرت هذه الخدمات عبر منافذ أخرى تسمح بتعدد الخيارات أمام أولياء الأمر، فللأسرة الحق في اختيار ما يناسبها .


وأوضح أن للمدارس الحرية في اختيار نسب التخفيض في الرسوم المدرسية في حالة وجود شقيقين يدرسان في المدرسة نفسها، على اعتبار أن التخفيضات تهدف إلى تشجيع التسجيل في المدرسة .


وأوضح درويش رداً على تساؤل حول أسعار الكتب المدرسية في المدارس الخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم، أن لهذه الكتب أسعاراً موحدة مدونة في الكتاب المدرسي، لذا فإنه يتم الاحتكام إلى إدارة حماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي للحفاظ على حقوق أولياء الأمور في هذا الخصوص .


وأكد عدم تلقي الهيئة لأي شكاوى خطية أو شفهية من أولياء الأمور حول ارتفاع سعر الزي المدرسي، مؤكداً أن الهيئة فرضت رقابة صارمة ومتابعة حثيثة على إدارات المدارس الخاصة في دبي، حيث إن رسوم الخدمات التي تشمل الزي المدرسي والمواصلات والخدمات الصحية يتم اعتمادها كالرسوم الدراسية من قبل الهيئة، ولا تترك لتقدير المدارس بحيث تتم مراعاة بيعها بسعر مناسب لكلا الطرفين سواء ولي الأمر أو المدرسة .


وأكدت شهرزاد حوارنة، مديرة مدرسة خاصة، أن المدرسة لم تزد أي رسوم العام الحالي، وهناك استقرار في جميع الرسوم، سواء كانت دراسية أو للكتب أو للزي المدرسي، ومنح إدارة المدرسة تخفيضات للأسرة التي لديها أكثر من طالب في المدرسة سواء في الرسوم المدرسية أو رسوم الحافلة، والكتب والزي، يصل الحسم إلى 10%، مؤكدة أن لأولياء الأمور مطلق الحرية في شراء الزي المدرسي من المدرسة أو خارجها، وتسهم المدرسة في مساعدة الطلبة من ذوي الدخل المحدودة، وتوفر أيضاً مجانية التعليم كاملة للطلبة الأيتام .


وقالت شيرين الخضري، مديرة مدرسة دار المعرفة بدبي، إن المدرسة لم تشهد أي زيادة في أسعار الكتب أو الزي المدرسي، حيث إنها ملتزمة بتعليمات هيئة المعرفة والأسعار التي اعتمدتها للكتب، وهناك شركة مختصة بتوريد الزي المدرسي للطلبة مباشرة بعيداً عن المدرسة وإدارتها .


في المقابل أبدى عدد من أولياء الأمور تخوفهم من استغلال بعض المدارس لهم بشكل غير مباشر من خلال رفع سعر الزى المدرسي والكتب الدراسية، فيما أكدت ولية الأمر، أم علي الهاشمي، وهي أم لشقيقين في المدرسة ذاتها زيادة سعر الزي المدرسي والكتب المدرسية، موضحة أن المدرسة أخبرتها بأن الكتب والزي زادت أسعارها وأصبحت بألف درهم بدلاً من 400 درهم التي كانت تقوم بدفعها العام الماضي، وخفضوا نسبة تخفيض الشقيقين وأصبحت 5% فقط .


وأوضح ولي الأمر عادل شحاتة، أن زيادة سعر الزي في مدرسة أبنائه، حيث كان العام الماضي بقيمة 60 درهماً، بينما أما هذا العام وصل إلى 100 درهم أي بزيادة 40 في المئة على سعر السنة الماضية، فيما لم تصل الكتب إلى مخزن المدرسة ليتسنى له معرفة إذا ما طرأت عليها زيادة أيضا .


منطقة الشارقة التعليمية تحذر من تقاضي رسوم إضافية


الشارقة - أمين الجمال:


يؤكد عدد من أولياء أمور طلبة في المدارس الخاصة أن بدء العام الدراسي يجرهم إلى دوامة من النفقات لا تتوقف إلا بنهاية الدراسة، لكن تلك النفقات التي تتوزع بين مصروفات دراسية وحاجات شخصية للطلبة، لم تتوقف عند هذا الحد، بل راح عدد من المدارس الخاصة يزيدون أعباء الأسرة، بالمبالغة في مصروفات أساسيات الدراسة كالكتب والزي المدرسي والمواصلات، تارة، وبمصروفات إضافية بداعٍ أو بلا داعٍ تارة أخرى، كنفقات الحفلات والرحلات والأنشطة، واشتراط أنواع معينة من دفاتر الكتابة، وغير ذلك من الأبواب الخلفية التي تثقل كاهل ولي الأمر، وتضيف إلى همومه متاعب أخرى .


فيما حذرت منطقة الشارقة التعليمية من تقاضي أي رسوم إضافية تحاول فرضها بعض المدارس، مؤكدة أن الرسوم المعتمدة هي التي تأتي بموافقة منها، وأن أي زيادة تكون عبر تقديم المدرسة طلباً بذلك، ويتم تقييمها، وتحديد إذا كانت تستحق الزيادة في رسومها أم لا بواسطة لجان تشكلها المنطقة .


إلى ذلك يروي صلاح العاصي “ولي أمر” قصة كفاحه خلال العام الدراسي، بكثير من المرارة، قائلاً: عندما يقترب موعد بدء الدراسة أركز جُل اهتمامي وتركيزي على حساب المصروفات والنفقات التي يجب أن تتوافر لأبنائي ال3 في سنوات الدراسة المختلفة، فالكبرى “مرام” في الصف الخامس، والوسطى “سالي” في الصف الرابع والابن الأصغر “أحمد” في رياض الأطفال (KG1)، في مدرسة خاصة تتفاوت رسوم دراستهم بين 8500 درهم، و7000 درهم، و5000 درهم، بالإضافة إلى رسوم الحافلة 1800 درهم لكل منهم، ما يعني أنني مضطر لتوفير 22 ألفاً و300 درهم للدراسة والمواصلات فقط، موزعة على ثلاثة أقساط، أضف إلى ذلك نفقات القرطاسية من كراسات وأقلام ومستلزمات دراسية، وكذلك ما تطالب به المدرسة خلال العام الدراسي من تبرعات واشتراكات في بعض الأنشطة والفعاليات والحفلات .


وذكر إبراهيم الحمادي “ولي أمر” أن المدارس الخاصة لا تتورع عن استنزاف جيوب أولياء الأمور بطرق مشروعة وغير مشروعة، مشيراً إلى أن المدرسة الخاصة ما هي إلا مشروع استثماري، تضع المكسب والخسارة في المقام الأول، ومن ثم فهي تتفنن في خلق قنوات لتتربح من ولي الأمر قدر الإمكان .


وتابع: الأدلة على تربح المدارس الخاصة من أولياء الأمور كثيرة، على رأسها فرض رسوم لدخول الطالب امتحان تحديد المستوى عند تسجيله بالمدرسة، وتبدأ هذه الرسوم من 100 درهم في مدارس لتصل في أخرى إلى 500 درهم، وكذلك فإن هناك تفاوتاً واضحاً بين رسوم “الباصات”، فبعض المدارس تتقاضى 1500 درهم، وأخرى تتقاضى 8000 درهم .


ووصفت أم شهد “ولية أمر” المدارس الخاصة ب”التاجر الجشع” الذي لا يراعي سوى الربح فحسب، لافتة إلى أن بعض المدارس الخاصة في الشارقة خيرية، ولكن عددها ليس كبيراً لتضم هذا العدد الكبير من الطلبة الذين لا تتجاوز دخول أسرهم ال6000 درهم .


وحول تجاوزات بعض المدارس في التربح من أولياء الأمور، ذكرت أن إدارة التعليم الخاص في المنطقة التعليمية لا تتهاون في ردع أي تجاوزات، بتوقيع المخالفات على المدارس المخالفة للرسوم المحددة .


وكان سعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية حذر من تقاضي أي رسوم إضافية تحاول فرضها بعض المدارس، وقال: تصلنا ملاحظات وانتقادات من بعض الأهالي يشكون فيها مغالاة المدارس ورياض الأطفال في فرضهم لرسوم على حفلات التخرج ما يحرم البعض فرصة المشاركة فيها .


وأضاف: على المدارس التي تود إقامة حفلات تخرج الالتزام بجملة من الضوابط أبرزها رفع طلبات إقامة الحفلات إلى إدارة المنطقة قبل تنفيذ الحفل ب20 يوما، وإرفاق الطلب مع ذكر الجهة الراعية لأخذ الموافقة مسبقا مشددة على ضرورة الالتزام باللائحة التنفيذية 52 والتي تنص على عدم تقاضي رسوم مدرسية إضافية غير منصوص عليها في اللائحة أو بدون موافقة الوزارة .


المكتبات طرحت خدمة تغليف الكتب


محال الأثاث تدخل خط العودة إلى المدارس


العين - محمد الفاتح عابدين:


يبدو أن “بزنس” العام الجديد لم يعد مقتصراً على شراء متطلبات المدارس من مواد قرطاسية بعد أن اقتحمت محال الأثاث السوق وطرحت تشكيلتها من طاولات الدراسة وملحقاتها بأسعار مرتفعة تجاوزت الألف درهم للطاولة الدراسية وكرسيها .


كما واصل أصحاب محال الهايبر ماركت الكبرى استعداداتهم لاستقبال المشترين من الطلبة وأولياء أمورهم، حيث خصص الكثير منهم أجنحة لبيع المواد القرطاسية والمستلزمات المدرسية وتراوحت أسعار الحقائب المدرسية بين 30 و300 درهم اعتماداً على الشخصية الكرتونية المرسومة عليها في حين استثنت محال الملابس كل ماله علاقة بالأزياء المدرسية من قوائم بضائعها المخفضة .


وشكا عدد من أصحاب المكتبات من تردي أوضاعهم خلال الأعوام الماضية بعد ان دخلت محال كبرى لأسواق مدينة العين قائلين كنا نراهن على تحقيق أرباح قياسية في هذا الوقت من العام ولكن بعد دخول المنافسين الجدد فان الوضع اختلف وبات الزبائن يتوجهون إلى تلك المحال التي نجحت في تسويق العديد من الموضات التي باتت هي من يحدد أسعار المستلزمات المدرسية .


الطريف في الأمر ما أقدم عليه عدد من المكتبات عندما طرح خدمة “تجليد” وتغليف الكتب الدراسية والتي تتراوح أسعارها بحسب حجم الكتاب ونوعية التغليف لتبدأ من 2 درهم للكتاب الواحد وتصل إلى 5 دراهم .


وبحسب ما ذكره أحد أصحاب المكتبات المتعثرة فإن الخدمة الجديدة ارتدت عليه بأرباح لاسيما أنه تمكن من خلالها من تسويق مواد التغليف وبيع بعض القرطاسية التي تلفت انتباه الطالب أو ولي الأمر خلال الوقت الذي يستغرقه تغليف الكتب وتجهيزها .


وأضاف أن أوضاع المكتبات تسوء يوماً تلو الآخر بسبب مزاحمة تلك المحال لها لافتاً إلى أن الكثير من زملائه ينوون تحويل نشاطهم التجاري والتحول إلى أنشطة تجارية اخرى تكون أوفر حظاً لهم في حين ينوي آخرون الانتقال إلى المناطق البعيدة عن محيط المدينة والتي لا يوجد بها محال تجارية كبرى .


الرقابة مطلب أولياء الأمور في عجمان


كتب - رامي عايش:


يتحضر أولياء الأمور في هذه الأيام لاستقبال العام الدراسي الجديد، محمَّلين بقائمة ثقيلة لمتطلبات أثقل لا تنتهي مع بداية الدوام الفعلي لأبنائهم، في وقت تصر فيه بعض المدارس الخاصة على أن تتحول من مؤسسات تعليمية تربوية إلى أخرى تجارية ربحية، لا يهمها سوى تحقيق مآربها المادية، بعيداً عن مخافة الله في عباده، ومستغلة حاجة الطلبة للتعليم واحتياجاته، مثلما تتكئ على مقولة “سوق الدولة حر لا رباط عليه” .


وبينما يضيِّق بعض أولياء الأمور على نفسه، للتوسيع على أبنائه، و”يهلك” من أجل توفير متطلباتهم من تعليم وصحة ومواصلات وأخرى، تتفنن بعض المدارس الخاصة في “حلب” جيوبهم، و”تنشيفها”، لا سيما أولئك الذين لديهم أكثر من ولد في المدرسة، ورواتبهم بالكاد تكفي لسد احتياجاتهم الخاصة غير التعليم، فتارة ترفع الأقساط، وتارة أخرى ترفع رسوم المواصلات، و”ثالثة” تبيع الزي المدرسي بسعر يضاهي سعر “الماركات العالمية” متحججة بضرورة أن يكون مختوماً بشعارها، و”رابعة” تطلب من الطلبة مبالغ مالية لقاء الرحلات التي يخال للمرء أنها ستكون خارج الدولة .


أولياء أمور طالبوا جهات الاختصاص بضرورة وضع حد لظاهرة استغلال المدارس الخاصة لأولياء الأمور، وأن يكون لها دور رقابي وإشرافي اكثر فعالية مما عليه الآن، مشيرين إلى أن أسعار الكتب والملابس المدرسية ورسوم الرحلات والأنشطة اللاصفية مبالغ بها، وتؤكد أن المدارس الخاصة تعدها باباً آخر للتكسب والربح، من دون “الشبع” من الأقساط المدرسية التي اعتبروها مرتفعة .


فاطمة الشيخ موظفة من ذوي الدخل المحدود، ولديها ابن في الصف التمهيدي، قالت إن الأقساط التي تدفعها مقابل تعليم ابنها مرتفعة كثيرا، وتحتاج إلى مساءلة وإعادة نظر وتخفيف، متسائلة: “هل يعقل أن نصف قيمة الرسوم تذهب للملابس والكتب والحافلات؟ أين المناطق التعليمية من هذه المدارس التي تبيع بدلة الرياضة والمريول بنحو 700 إلى 800 درهم؟ علما أن جودة قماشها رديئة جداً وتخرب سريعاً بعد الغسل؟ لماذا لا تفهم المدارس أن كثيراً من أولياء الأمور يضطرون لتوصيل أبنائهم بمركباتهم لأنهم لا يملكون قيمة رسوم الحافلات؟ ولماذا لا يفهمون أن بعضاً منهم يسجل أبناءه في مدارس ذات جودة تعليمية قليلة لأن مستوى دخله منخفض؟ .


أحمد اليحيى، ولي أمر، قال إن المدارس الخاصة تمعن في التكسب من أولياء الأمور مقابل أشياء لا ينتفع الطالب منها كثيراً، وإن أقساط تعليمه الجامعي أقل من الأقساط التي يدفعها لابنه قبل أن يلتحق بالصف الأول الابتدائي، مشيراً إلى أن تلك المدارس فلتت من عقالها لعدم وجود من يحسن مراقبتها ومساءلتها .


أبو أحمد موظف براتب منخفض وولي أمر طالب، ضحك عندما سألناه عن رأيه بوسائل تربح المدارس الخاصة من متطلبات التعليم وقال: “عندما علمت بثمن الزي المدرسي لابني الذي سيدخل الصف التمهيدي خِلت إنه من ماركة “ديور” أو “بيربري” أو “جيوكس” أو “لاكوست” وغيرها من العلامات التجارية الرائدة في عالم الأزياء والقماش، لكني عندما تفحصته وجدته لا يساوي ثمن ربع قيمته التي فرضتها المدرسة علي” .


أما علي حسن مدير منطقة عجمان التعليمية فله رأي آخر، مفاده أن أولياء الأمور ليسوا ملزمين بشراء الزي المدرسي من المدارس، وأن بإمكانهم تفصيله في مكان آخر بما يناسب مستوياتهم المادية، بشرط أن يكون مطابقاً للمواصفات المطلوبة من حيث الشكل واللون .


كما لفت أن بإمكانهم إحضار الكتب من الخارج إذا كانت مشابهة لكتب المدرسة التي يختارونها، مؤكداً أنه ليس من الإنصاف أن يتذمر ولي الأمر من “الأسعار” طالما وقع عقداً مع المدرسة، وعرف مسبقاً قيمة الرسوم وثمن الكتب والملابس .


500 درهم متوسط ثمن الزي في أم القيوين


أم القيوين - محمد الرفاعي:


يعد الزي المدرسي من الأشياء الاساسية والتكميلية لأي مرحلة دراسية للطالب، وأصبحت جميع المدارس الخاصة تفرض زياً مدرسياً يختلف في لونه من مرحلة لأخرى، وقد لوحظ في الوقت الحالي ومع بداية العام الدراسي الجديد زيادة نسبية قليلة على تكلفة الزي المدرسي الذي تبيعه المدارس الخاصة للطالب أو تأخذ رسومه منه، حيث ظلت مدارس أم القيوين الخاصة متحفظة على نسبة الزيادة السنوية على جميع المكملات التعليمية من زي مدرسي وكتب وأقساط التنقل، والتزمت بالقانون الذي ينص على عدم زيادة الرسوم المدرسية إلا كل 3 سنوات بنسبة لا تتجاوز 30%، حسب ما قالت معظم المدارس الخاصة في الإمارة .


ومن جانب آخر فقد تعاكست اتجاهات وآراء أولياء الأمور في امارة ام القيوين حول استغلال المدارس الخاصة لهم من خلال رفع رسوم الزي المدرسي والكتب على ابنائهم الطلبة، حيث أبدى البعض ارتياحهم من عدم رفع الأقساط السنوية للمدرسة والحافلات، والبعض الآخر قال إن هناك بعض المدارس تستغل الآباء بتكلفة الزي المدرسي والكتب كنظام للمرابحة، أما عن استغلال الرحلات والحفلات المدرسية، فقد أبدى جميعهم ارتياحهم من النظام المعمول به داخل المدارس، كونها لا تفرضها فرضا على الطلاب، وأسعار الرحلات مخفضة جدا بالنسبة للمدارس الخاصة بالإمارات الأخرى .


تقول إيمان خميس محمد موظفة في بلدية أم القيوين إن لديها ابناً في المرحلة الإعدادية وهو يدرس في مدرسة النخبة الخاصة بأم القيوين، حيث انها لم تر أو تلاحظ أي نسبة ارتفاع على الأقساط المدرسية السنوية في المدرسة، وما زالت محافظة على أسعارها، موضحة انه قد يكون الارتفاع فقط في أسعار الكتب كونها تختلف من مرحلة لأخرى، حيث ان تكلفة الزي المدرسي لابنها وصل الى 400 درهم والكتب لغاية الآن لم تحدد أسعارها .


وأضافت أن عملية الاستغلال غير موجودة في جميع مدارس أم القيوين الخاصة حتى انها لم تسمع عن زيادة مفرطة في الأقساط السنوية إلا من مدرسة واحدة كونها تختار النخبة من الطلاب وتزيد أقساطها السنوية بشكل سنوي وقد يرجع السبب إلى زيادة مصاريفها المدرسية .


من جهتها قالت موزة حميد إن المدارس الخاصة في أم القيوين تستغل الطالب في بعض الاحيان من ناحية الزي المدرسي والكتب فقد وصل سعر الزي المدرسي في احدى المدارس الخاصة بالمنطقة الى 1000 درهم، والبعض الآخر 600 درهم، حيث تختلف درجة الارتفاع في الأسعار من مدرسة إلى أخرى، ولكن في النهاية العبء الأكبر يقع على كاهل الأهالي كونهم هم الذين يدفعون، ويوجد حالات كثيرة انتقلت من مدرسة الى اخرى لزيادة المصاريف غير اللازمة .


وأبدى أكرم بن عرب أب لثلاثة طلاب في مدرسة خاصة بأم القيوين استياءه من الزيادة السنوية على الكتب الدراسية والزي المدرسي ووصفها بالاستغلال، موضحا ان ثمن الكتب لهذا العام لابنه الواحد وصل إلى 1800 درهم، أي بما يقارب 3 أضعاف الأعوام السابقة، غير أن سعر الزي المدرسي للطالب الواحد يزيد على 1000 درهم، وهذا يسبب له عبئاً كبيراً في توفير الأقساط المدرسية والمصاريف الأخرى .


وقال إن تكلفة الزي المدرسي والكتب لا تكون بهذا الثمن بل اقل بكثير من المبلغ الذي تطلبه المدارس الخاصة، حيث عمل على نقل احد ابنائه من مدرسة الى اخرى حتى يخفف عليه المصاريف الدراسية .


وأكدت نهلة الأمين مسؤولة قبول وتسجيل في احدى المدارس الخاصة أن أسعار الكتب تحدد بعد اعتمادها من الشركات الموردة لها في كل عام، وان الزيادة ليست بيد المدرسة أو إدارتها، أما عن الأقساط المدرسية فإن المدرسة تطبق القانون بعدم الزيادة عليها الا كل ثلاث سنوات وبنسبة لا تزيد على 30% .


وأضافت الأمين أن عملية الانتقال من مدرسة إلى أخرى نادرة الحدوث في أم القيوين، حيث تمثلت اكثر التنقلات من المدارس الخاصة في عجمان الى أم القيوين، وقد يرجع السبب إلى الزيادة الكبيرة على الأقساط المدرسية أو الى الانتقال من امارة عجمان الى ام القيوين للتكاليف العالية أو لظروف خاصة .


وبينت أن المدارس الخاصة في أم القيوين ليس لديها قوائم انتظار للطلبة كون الامارة لا يوجد بها كثافة سكانية عالية وإنما قد يكون هناك طلبة تأخروا في التسجيل لأسباب السفر او للانتقال من امارة لأخرى وهذا يؤخذ في الحسبان، مضيفة ان انتقال الطالب من مدرسة الى اخرى يعتمد على المستوى الأكاديمي له في اكثر الأحيان .


وذكر أحد المحاسبين في احدى المدارس الخاصة بأم القيوين فضل عدم ذكر اسمه، ان الرسوم السنوية وثمن الكتب التي تفرضها المدرسة على الطلبة تختلف من مرحلة لأخرى، حيث بلغ ثمن الكتب للحلقة الأولى 1500 درهم والحلقة الثانية 1850 درهماً، ولكن بقي سعر الزي المدرسي والتأمين الصحي محافظا على سعره فهو لا يزيد على 400 درهم لجميع المراحل الدراسية في المدرسة، مؤكداً ان المدرسة لا تحدد سعر الكتب الا بعد التوريد من الشركة المتعاقد معها، ومعرفة تكلفتها الفعلية، وأن نسبة الزيادة عليها لا تزيد على 10% .


تعليمية رأس الخيمة تشددعلى ضرورة الالتزام بالتسعيرة المحددة


رأس الخيمة - محمد شاهين:


تتبع بعض إدارات المدارس طرق احتيالية والتفافية مبتكرة بهدف التكسب المادي والمالي من الطلبة وأولياء أمورهم، فمنها ما يكون على شكل رسوم مالية عالية تخالف تسعيرة الكتب المدرسية التي توزعها، ورسوم أخرى تتجاوز قيمة الزي المدرسي المحدد ب 200 درهم، في حين تذهب مدارس أخرى إلى أبعد من ذلك لتجبر الطالب وولي أمره على تكبد رسوم شراء وسائل تعليمية ولوحات وصور ومجسمات علمية .


عدد من أولياء أمور الطلبة أكدوا أن مسلسل اتباع بعض المدارس الخاصة الحيل والخدع الالتفافية بهدف نيل أكبر قيمة مالية وربحية من الطالب وذويه لا ينتهي وتبتكر فيه طرقاً عديدة، مناشدين الجهات المعنية بإدارة المنطقة التعليمية بتكثيف جهودها التفتيشية على تلك المدارس، وتفعيل حلقات تواصلها مع الطلبة وأولياء امورهم، والاستماع لآرائهم وملاحظاتهم بهدف الوقوف على واقع ميدان التعليم الخاص في الإمارة .


محمد الشرقاوي، والد 4 طلبة، أكد أن بعض إدارات المدارس لديها طرق مختلفة تستطيع من خلالها ابتزاز جيوب أولياء أمور الطلبة بهدف تحقيق التربح المالي، حيث تتجلى تلك الطرق بفرض رسوم إضافية على تسعيرة الكتب المدرسية المثبتة على الكتاب حتى الضعف، فضلاً عن طرق أخرى تتبعها بعض المعلمات والمعلمين لأخذ الأموال من الطلبة مثل طلب مبلغ (5) دراهم من كل طالب لشراء وسائل ومجسمات وصور ووسائل تعليمية .


وأشار إلى أن بعض أولياء أمور الطلبة وهو واحد منهم، يتعاطفون مع الأوضاع المادية الصعبة التي يعانيها معظم معلمي ومعلمات المدارس الخاصة بسبب انخفاض قيمة أجورهم الشهرية التي لا تتجاوز في أغلب الأحيان حاجز 1500 درهم شهريا، مما يدفعهم للاستجابة لطلباتهم المادية مع علمهم أن دوافعها ربحية تخص سد رمقهم ورمق أسرهم .


من جانبها قالت سلمى السيد متولي تربوية متقاعدة، إن معالجة واقع التعليم الخاص في رأس الخيمة يستدعي حلولاً جذرية لجميع المشكلات التي يعانيها، وأولها الجانب المادي للمعلم، حيث إن معظم معلمي المدارس الخاصة يحصلون على أجور شهرية أقل مما هو مقرر من قبل وزارة التربية والتعليم، في حين أن إدارات مدارسها تقصر تقصيراً واضحاً في توفير المستلزمات والمختبرات والقاعات والمكتبات العلمية والدراسية للطلبة، على الرغم من حصولها على رسوم دراسية سنوية معقولة جداً، وتكاد تضاهي رسوم المدارس الخاصة في بقية مدن إمارات الدولة ذات الكثافة السكانية الأعلى .


وأكدت متولي أن ضعف راتب المعلم في المدرسة الخاصة سبب رئيس لاندفاعه نحو الطرق الاحتيالية لاقتناص واستحصال الأموال من جيوب ولي الأمر، في حين أن تقصير المدرسة وعدم إنفاقها على الرحلات والوسائل التعليمية والمختبرية سبب آخر في شيوع تلك الظاهرة غير الحضارية أو تربوية، لافتة إلى أن أولياء أمور الطلبة يتفهمون واقع المعلم في المدرسة الخاصة من حيث الأوضاع الاقتصادية، ويسعون بسبب ذلك إلى دعمه ببعض الأموال التي تجمع بحجج كثيرة مخالفة لحقيقتها الربحية .


من جانبه قال عبدالله محمد إن إدارة مدرسة أبنائه قامت خلال العام الدراسي الماضي بفرض رسوم مالية إضافية على جميع الكتب المدرسية التي تسلمها من المدرسة، علماً بأن جميع رسومها دفعت مقدماً .


وأشار إلى أن إدارة المدرسة تقاضت مبالغ مالية تراوحت بين 25 إلى 35 درهماً على كتاب بحجة شرائه بأسعار عالية، ورسوم أخرى لنقله من المطبعة أو المكتبة وحتى المدرسة .


وبين عبدالله أن بعض إدارات المدارس تفرض رسوماً مالية مبطنة أخرى تتمثل بأموال الرحلات والأنشطة والمسابقات المدرسية وغيرها من الرسوم الأخرى التي لا يجد ولي الأمر أمامه إلا الدفع والامتثال لها .


في حين قالت ابتهال محمد رضا إن إدارة المدرسة الخاصة التي تنتظم فيها ابنتيها طالبت خلال العام المنصرم بمبالغ مالية بلغت 500 درهم للأزياء المدرسية، على الرغم أن التسعيرة المحددة لها هي 200 درهم فقط عن كل زي .


وأكدت أنها ومجموعة أخرى من أولياء أمور الطلبة تقدموا حينها بشكوى لدى الجهات المعنية بإدارة منطقة رأس الخيمة التعليمية، حيث بادرت بدورها وتحققت من الموضوع، وعملت على إنذار المدرسة وتنبيهها إلى عدم تجاوز التسعيرة المحددة لتلك الأزياء .


سالم سيف الجابر، رئيس قسم التعليم الخاص بإدارة منطقة رأس الخيمة التعليمية أكد أن التسعيرة المحددة للأزياء المدرسية في جميع المدارس الخاصة التابعة لإدارة المنطقة يجب ألا تتجاوز مبلغ (200) درهم فقط، في حين يتوجب على أولياء امور الطلبة التقدم بشكواهم لإدارة القسم في حالة ملاحظتهم لأي تجاوزات مالية أو إدارية أو خدمية تصدر من إدارات المدارس الخاصة التي ينتظم فيها أبناؤهم .






l]hvs jg[H Ygn "'vr hgj,hzdm" gjprdr hgl.d] lk hgHvfhp












عرض البوم صور ريم البغدادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 19:08





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في قلوب محبيه 2012- 2007
ملاحظة: الموقع غير رسمي ومختص بمعلومات مفيدة عن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله ودولة الإمارات الحبيبةShkmbz.com